قطع الاشجار

المنسي لقطع وتقليم الاشجار بالامارات

التقليم هو عملية إزالة الأفرع الميتة من الأشجار، وذلك لعدة أهداف منها تقوية الغصون الأساسية والتحكم في نمو الشجرة وتجهيزها بشكل جيد للإثمار في الموسم الجديد. بالإضافة إلى أنه يختلف وقت تقليم الأشجار باختلاف الهدف من التقليم ونوع الأشجار.

وإذا كانت الأشجار صغيرة فهي بحاجة لتقليم بشكل محدود ويسمى تقليم التربية وهذه الفترة حساسة ومن المهم بشكل خاص الحرص على عدم قطع أكثر من ثلث الفروع، ويفضل أن يكون التقليم من أسفل الشجرة. ولكن إذا قمت بإزالة الكثير من الفروع فسوف تقلل من كمية الأوراق وبالتالي تضعف قدرة الشجرة على النمو.

لماذا نقوم بعملية التقليم؟

يتم تقليم الأشجار لعدة أسباب تلبيةً للاحتياجات الإنسانية، باعتبار تقليم أشجار الفاكهة يتم لحصد المزيد من الفواكه أو لمنع بعض الفروع من الكسر أثناء الحمل. وقد يتم التقليم لإعطاء الأشجار مظهرًا جميلًا أو لتصحيح الضرر الناجم عن الرياح أو الجليد.

وقت تقليم الأشجار

يختلف وقت تقليم الأشجار حسب الحجم المختار. بالإضافة إلى اختلاف نوع الأشجار فالأشجار دائمة الخضرة من الممكن تقليمها طوال العام، باستثناء فترة الإجهاد المائي أي نقص المياه، أما الأشجار متساقطة الأوراق فيكون وقت التقليم أثناء فترة السكون.

لتقليم الأشجار أنواع مختلفة وأوقات مختلفة

يعد التقليم عملية بيولوجية طبيعية للتخلي عن الفروع، وأحيانًا جزءًا من التاج من أجل تحسين الغذاء وزيادة مصدر الطاقة للشجرة. ويمكن فهمه على أنه عملية اختيار فروع الشجرة دون تدخل بشري، بسبب الأحداث المناخية، وبسبب قلة الضوء أو الماء أو بسبب عمل الفطريات. ومن أنواع التقليم:

التقليم الفضي

إنها تقنية تتألف من لف تاج الأشجار بشكل منتظم لإنتاج الأخشاب، من أجل الحد من تطور العقد وتداخل الفروع، وبالتالي تحسين القيمة التجارية للأشجار. ويمكن أن يكون التقليم أمرًا طبيعيًا من خلال سقوط الفروع الميتة بسبب نقص الضوء، أو اصطناعي عن طريق قطع الفروع أثناء قطع الأشجار.

وقت تقليم أشجار الفاكهة

يساعد التقليم في تحسين جودة ونوعية الثمار عن طريق القضاء على البراعم المتضخمة الملتصقة بعضها البعض. كما أنه من خلال التقليم المتكرر نستطيع الحد من نمو الشجرة، مما يسهل جني الثمار. ويكون وقت التقليم بشكل عام أثناء الراحة الخضرية (نزول النسغ)، أي في فصل الشتاء ولكن يجب تجنب فترات الصقيع.

وقت تقليم أشجار الزينة

يختلف وقت التقليم حسب نوع الأشجار، فالأشجار المتساقطة الأوراق يتم تقليمها في طور السكون أما الأشجار المستديمة الخضرة عادة تقلم بعد موسم الإزهار مباشرة. وفي أغلب الأحوال يكون التقليم في فصل الشتاء بالنسبة للشجيرات التي تزهر في فصل الصيف أو الخريف. ويتم تقليم أشجار الزينة من أجل التكيف مع البيئة والحصول على أشكال فنية ذات منظر هندسي جميل.

 أهداف تقليم الأشجار

التقليم من العمليات الزراعية الهامة التي تتم على الأشجار المثمرة ونباتات الزينة.

يكون التقليم بإزالة أجزاء من الشجرة في وقت محدد من السنة يكون عادة بعد دخول النبات مرحلة السكون وتستمر العملية حتى فصل الربيع، ويهدف إلى تنظيم النمو للأشجار والشجيرات كما يلي:

  • تحسين شكل الشجرة ومظهرها، كأشجار الحدائق والشجيرات السياجية.
  • تنظيم الحمل والإثمار، وذلك بالموازنة بين المجموع الخضري والزهري.
  • التخلص من الأفرع والأغصان التالفة.
  • تجديد الشجرة وتفويتها.
  • إن إزالة الأجزاء التالفة يقي الشجرة من الإصابة بالآفات والأمراض.
  • توزيع النمو الثمري على الشجرة حتى لا تتعرض أفرعها للكسر أثناء الحمل.
  • تحسين الإنتاج بالكمية والنوعية.
  • توازن نمو المجموع الخضري مع المجموع الثمري.

الأشجار والشجيرات والزهور في تصميم المناظر الطبيعية

يحلم كل مالك من مؤامرات الحديقة بأن منزله مغمور بالخضرة والزهور. في محاولة للهروب من المشاكل والضجيج الحضري في صمت الطبيعة ، نحن نحاول تنظيم الفضاء الأخضر على موقعنا بطريقة أو بأخرى ، بحيث يكون مرتاحًا للعين ، فهو ملائم ومفيد للجميع. بعد كل شيء ، فقط خارج المدينة يمكننا الاسترخاء والوحدة مع الطبيعة ومع أنفسنا.

ولكي تكون قطعة الأرض ذات مزاج جيد ، من الضروري ترتيبها مع مراعاة توافق النباتات الفردية وقواعد ترتيبها المتناسق ومزيج الألوان.

كل الشجيرات المتساقطة دائمة الخضرة يمكن أن تساعد في تزيين الحديقة بشكل جمالي وجذاب. هذا الأخير يسمح لنا بجعل الموقع جذابا ليس فقط في الصيف ، ولكن أيضا في موسم البرد.

الشجيرات دائمة الخضرة يمكن أن تكون نفضية وثابتة. في المناطق الوسطى من روسيا مع فصول الشتاء الباردة ، الشجيرات الصنوبرية هي الأكثر استخداما للمناظر الطبيعية ، مثل العرعر ، الطقسوس ، التنوب ، السرو ، microbiota ، الصنوبر موغوس ، شجرة التنوب القزم ، خشب السرو ، شجرة التنوب الكندية.

شعبية خاصة في تصميم المناظر الطبيعية المستخدمة مؤخرا أنواع مختلفة من العرعر:

  • العرعر العادي – شجيرة كبيرة مع الإبر الشائكة المزرق. في تصميم المناظر الطبيعية عادة ما تستخدم أشكال عمودية وقزم من هذه الشجيرة. هذه الأخيرة مثالية للزخرفة من الشرائح جبال الألب ، الأول – لتشكيل التحوط. يتم توزيع الأنواع التالية على نطاق واسع: Green Carpet، Compressa، Repanda Sentinel.
  • جونيبر القوزاق – الأكثر تواضعًا. لديها إبر متقشرة وتنمو حتى متر ونصف. استخدامه الرئيسي هو تصميم المروج والمراعي. الأشكال الأكثر شعبية هي Glauca ، Tamariscifolia ، Variegata.

  • يساعد التقليم الأشجار على النمو بسرعة كما أنه يعطيها مظهرًا أنيقًا وجذابًا. يسمح تقليم الشجرة بنمو أفرع جديدة لها مانحًا إياها مظهرًا مميزًا. من المهم القيام بذلك بطريقة صحيحة حتى لا تعرض الشجرة للتلف. ولمعرفة بذلك، تابع معنا هنا أساسيات تقليم الأشجار.
  • تقييم الشجرة. امنح نفسك بعض الدقائق تقيم فيها حجم وشكل الشجرة وتخيل كيف سوف يكون شكلها بعد الانتهاء من تقليمها.
  • حدد الأفرع الرئيسية المكونة لهيكل الشجرة. حتى تتجنب إزالة تلك الفروع.
  • أزل أولًا الأفرع التي يبدو عليها علامات التلف. يجب تقليم الأفرع المكسورة سواء كانت تالفة بسبب عاصفة أو أي عوامل أخرى من أجل إعادة توزيع الماء والعناصر الغذائية التي تستهلكها تلك الأفرع من الشجرة بدلًا عن الأفرع السليمة.
  • خفف المناطق الكثيفة بالفروع. أزل الأفرع المتقاطعة ثم افتح للنبات بحيث ينتشر الهواء والضوء في كافة أجزاء النبات. فالنباتات تحتاج إلى انتشار جيد للهواء عبر الفروع لتستطيع النمو بشكل صحي؛ إذا تعزز الأفرع المتشابكة نمو الفطريات وتجعلها عرضة للمزيد من الحشرات.
    • أزل الفروع الداخلية التي تنمو تجاه مركز الشجرة. إذ تكون تلك الفروع في الأغلب غير صحية كما أنها شكلها يكون فوضويًا.
    • قلِّم الأفرع التي تسبب العوائق. فمن الجيد إزالة الفروع التي قد تشكل نوع من الإزعاج سواء كانت هذه الفروع فروعًا منخفضة تعيق حركتك أو فروعًا مرتفعة تضعف شبكة هاتفك أو فروعًا تحتك بسقف منزلك أو تغطيه.
    • قلل من التقليم قدر المستطاع. فكل قطع تقوم به يخل بنظام حماية الشجرة ويعرضها للفطريات وغزو الحشرات. لذا، عليك تقليم ما ينبغي تقليمه فقط مع الوضع في الاعتبار أن لا تزيد نسبة تقليمك عن 25% من فروع الشجرة.

      • بالنسبة للأشجار متساقطة الأوراق، تأكد من وجود فروع حية على ثلثي الشجرة كأقل تقدير، على حسب نوع الشجرة. واعلم أن أن جذع الشجرة ليس كافيًا وحده لضمان بقاء الشجرة على قيد الحياة. [١] فإزالة كافة الفروع تعتبر أمرًا مجهدًا جدًا بالنسبة للنبات.
      • لا تقلم الشجرة بشكل مكثف أكثر من مرة في الفصل الواحد. إذ إنه لا ينبغي لك أن التقليم أكثر من مرة إذا لم تحطم العاصفة الكثير من الفروع، فالشجرة تحتاج لوقت كافٍ لتتعافى فيه.

Call Now Buttonاتصل الان